بنات دمنهور

أهلا ومرحبا
بأبناء مدينة دمنهور
وبكل الزائرين
شـــرف لنا تواجدكم معــــنا
(( سجل الان بالمنتدي ))
بنات دمنهور

منتدي بنات وشباب دمنهور

أهــــــــلا ومـــرحبــــــــا  نــــــــورت المـنـتدي بـوجـــــــودك  وشـــرفـنـا وجــــــودك مـعـانــــــا

    البحيرة وثورة عرابى

    شاطر
    avatar
    وردة الربيع
    عضوة مهمة
    عضوة مهمة

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 12/05/2010
    العمر : 21
    الموقع : طبعا بنات دمنهووور

    البحيرة وثورة عرابى

    مُساهمة  وردة الربيع في الخميس مايو 20, 2010 1:10 pm

    البحيرة و ثورة عرابي

    ادت مظاهر البذخ و الاسراف التي انغمس فيها اسماعيل ابن محمد علي و كذلك اسرة محمد علي ادت الى افلاس خزانة الدولة و تدخل الدول الاجنبية في شئون الحكم فعزلت الخديوي و خلعته و اقامت ابنه توفيق من بعده .
    تحملت الاقاليم هذه الديون فكان نصيب البحيرة 32841جنيها مصريا كما تحملت محافظة رشيد 5787جنيها و اصبحت جميع موارد الدولة مرصودة لسداد هذه الديون بالربا الفاحش إلى حساب روتشيلد الانجليزي اليهودي (الذي وعده بلفور رئيس وزراء انجلترا فيما بعد باقامة وطن قومي لليهود في فلسطين).

    و وقفت عقبتان في وجه الخديوي توفيق : الحرية النيابية و اصلاح الجيش و هما المطلبان اللذان نادى بهما احمد عرابي ذلك البطل الاسلامي الصبغة الذي وقف في وجه الخديوي صارخا بشعار عمر بن الخطاب (متى استعبدتم الناس و قد ولدتهم امهاتهم احرارا) تلميذ المجاهد جمال الدين الافغاني -رحمه الله- و رفيق الامام الشيخ محمد عبده ابن البحيرة ، اما مجلس النواب فقد افتتح في 26 ديسمبر سنة1881 فهدأت العاصفة و بمقتضى امر الخديوي الصادر في25مارس سنة1882 صار عدد نواب المجلس مائة وخمسة وعشرين منهم خمسة عن مديرية البحيرة و كان لعرب البحيرة في ذلك المجلس عضوان .

    و توتر الموقف سريعا حتى قدم اسطول انجلترا الى مصر بقيادة سيمور و ضرب الاسكندرية بناء على مؤامرة الخديوي مع العدو الانجليزي للتخلص من عرابي و هتاف الشعب في كل مكان :
    [مين زي العسكر في الطوابي الله ينصرك ياعرابي]
    و المظاهرات في الاسكندرية تردد (يا سيمور يا وش النملة مين قال لك تعمل دي العملة).
    اسطول الانجليز القى مراسيه في الاسكندرية و دكها بمدافعه و نزل العدو الى المدينة فاشعل الحرائق فيها عمر باشا لطفي و الخديوي في قصره ينتظر مجيء أحلافه الانجليز لينصروه على عرابي الثائر باسم الفلاحين على الظلم و التفرقة العنصرية لصالح الاجانب (امتيازات الاوربيين + الجراكسة و الارناؤط)
    و ادرك عرابي ان العدو قد دبر خطة لاحتلال مصر و انه في طريقه من الاسكندرية الى القاهرة عبر البحيرة فاعد للأمر أهبته و جعل للحرب ميدانين: الغربي اولا : و مركزه كفر الدوار و ثانيا ميدان الشرقية عبر قناة السويس .
    و انتقل عرابي(ناظر الجهادية)الى كفر الدوار و اتخذ منها مقر القيادة للجيش و الشعب و في الوقت نفسه جعلها مقر الحكومة المصرية الجديدة والقائمة باسم الشرع (الشريعة الاسلامية).
    و استطاع المجاهدون تحصين مواقعهم بالبحيرة تحصينا جيدا مكنهم من الصمود في وجه الانجليز ما يزيد على خمسة اسابيع و ارسل عرابي الى المديرين و المحافظين فبعثوا اليه بخمسة الاف جاءوا من الغربية و المنوفية والبحيرة و هم الذين قاموا بعمل الاستحكامات تحت اشراف قائد منطقة كفر الدوار : طلبة عصمت.
    و جعل المجاهدون ثلاثة خطوط رئيسية للدفاع :و كان ثالثهما يمتد من ابو حمص الى دمنهور و كانت هذه الخطوط محاطة بأرض غير سالكة بسبب الاوحال و المستنقعات حيث تم قطع ترعة المحمودية .
    و كان على رأس الخط الاول قلعة سميت ( قلعة الاسلام ) و كانت -كما وصفها بعض الانجليز –أجمل القلاع شكلا و اقواها بناءا و احكمها موضعا و هنا نكتشف كيف ان العرابيين قد ربط بين سقوط مصر في يد الانجليز و هزيمة الاسلام لم لا ؟ الم يتعاهد تلامذة الافغاني على تحكيم الشرع في هذا البلد المسلم ، و كان ايضا بين ابوحمص و دمنهور تل يمتاز على غيره من التلال بارتفاعه و اتساعه اتخذ منه عرابي ظهيرا في حالة الارتداد الى دمنهور .
    و كانت دمنهور في اقصى درجات المنعة لحشد المدافع الكثيرة بها وتخزين المؤن والذخائر بها و جعلوا عليها عددا ضخما من المجاهدين المرابطين .
    و كان جيش عرابي يتكون في راي المؤرخين المعاصرين للاحداث ان الجيش النظامي وحده كان يتكون من ثمان عشر الفا يضاف اليهم بضعة الاف من عربان البحيرة و الخفراء النظامييون و هذا الجيش الذي عبأه عرابي من المجاهدين عربانا وفلاحين نظاميين ومتطوعين كان له شأن كبير في صد جيش الانجليز الذي كان قوامه اكثر من ثلاثين الف بقيادة(ولزلي) حتى كتب الله النصر للمجاهدين المصريين على الانجليز في الميدان الغربي ، عند كفر الدوار .
    لم يعبأ عرابي و المجاهدون المدافعون عن مصر لم يعبأوا بمنشورات الخديوي بعزل عرابي عن ديوان الجهادية و اعتباره عاصيا متمردا فقد كان الشعب المصري مع ثورة عرابي قلبا و قالبا و جاء المؤتمر الشعبي المنعقد بالقاهرة يوم 23يوليو بقراره الحاسم الذي دمغ الخديوي الخائن بالمروق من الدين و خيانة الوطن بانحيازه الى العدو المغتصب و استعدائه على المصريين و زعماء ثورتهم التحررية و قد تولى الشيخ محمد عبده ابن البحيرة عرض الموقف بحكمة علماء الاسلام مما اكسب العرابيين عواطف الشعب الغيور على حما دينه و وطنه و الذي يطمع في تحكيم العدالة و الشورى التي وردت في القران و طبقها النبي(صلى الله عليه و سلم) و الخلفاء الراشدون من بعده .
    و في 26 يوليه زحف ثلاثة الاف جندي انجليزي على كفر الدوار و لكنهم انسحبوا مهزومين ، و بعد يومين عاودوا الهجوم بشكل اكبر و من ثلاث مواقع الا انهم لم يفلحوا امام عزم المجاهدين .
    عاود الانجليز الهجوم على كفر الدوار في يوم 5 أغسطس 1882جاءوها من الاسكندرية في قطارات مسلحة تعززها قوات اخرى من (الرمل) و(القباري)و اشتبك الجيش الانجليزي مع المجاهدين و انهزم العدو مرة أخرى و ارتد العدو الى الاسكندرية بالرغم من ان العدو كان عدده أضعاف أضعاف المجاهدين و لكن (و الله يؤيد بنصره من يشاء ان في ذلك لعبرة لأولي الابصار ).
    لم يغتر عرابي برسوخ قدمه في الميدان الغربي (البحيرة)و لم يثنه ذلك عن التفكير في الميدان الشرقي فقد أوفد اليوزباشي عبد الرحمن محمود (و هو من عائلة محمود المعروفة بالرحمانية) و معه اربعون فارسا الى معركة ( القصاصين)بالشرقية و عاد الابطال المجاهدون منصورين على عدوهم.
    اما الانجليز فقد ندموا على هجومهم السابق قبل ان ياتيهم المدد من انجلترا ذلك المدد الذي دشنته ملكة انجلترا فاوفدت ابنها (دوق أوف كانوت) قائدا للحملة فاشتد ساعد(ولزلي) فضاعف من قوته الضاربة.
    و انقض الانجليز على عزبة خورشيد فتصدى لهم المجاهدون المرابطون في المكان و صمدوا حتى اتاهم المدد من كفر الدوار و استمر القتال طيلة يوم كامل كبد المجاهدون فيه عدوهم خسائر فادحة بفقد سبعة عشر ما بين ضابط وجندي و استشهد من المجاهدين تسعة و عشرون جمعنا الله بهم في جنة الفردوس .
    و عاد الانجليز ثلاثة ايام متوالية 24،25،26 اغسطس و ركزوا ضرباتهم على كفر الدوار و لكن المجاهدين صدقوا الله في الدفاع عن ارضهم و اشتبكوا مع العدو حتى بالسلاح الابيض حتى ردوهم على أعقابهم خاسرين، يلعقون جراحهم تحت نخيل(الرمل) و ارسلوا كتيبة اخرى في قطار اخر ، فأطلق المجاهدون عليه النار فافنوا من كان به من الجنود و الضباط ليذهبوا الى الجحيم و يكونوا وقودا لنار جهنم و ذلك ليؤكد ان المؤمنين المجاهدين في الله حق جهاده من شبه المستحيل ان يهزموا عسكريا و لكن من الممكن ان يؤتوا من جهات اخرى كما سيظهر لنا بعد قليل.
    يئس الانجليز كل اليأس ان يدخلوا مصر قلعة الاسلام من الجانب الغربي (البحيرة) فولوا وجوههم شطر الميدان الشرقي (حيث العلاقات الدولية و الوعود البراقة و كلمات الشرف ) .

    و انتقل عرابي الى الميدان الشرقي و اعتزم عرابي أن يردم قناة السويس و لكن (ديليسبس ) خدعه باتفاقه سرا مع الانجليز على ان يقنع عرابي و من حوله من المجاهدين بعدم ردمها تحت شعار ان القناة لخدمة الامن و السلم الدوليين و انها من غير المقبول او الممكن ان تستخدم في غير ذلك و ان …….و ان …………الخ.

    و استحكمت حلقات الخيانة و قدم الاعداء من القناة و حطموا معسكر التل الكبير دون اشتباك في معركة شريفة مثل كفر الدوار و مكنهم الخونة أتباع الخديوي من غزو القاهرة و قدموا للجنرال(ولزلي)هدية رائعة رمز الولاء للاحتلال الانجليزي .
    و دخل الانجليز القاهرة و في ركانهم الخديوي و ذلك يوم 16 سبتمبر و سار الى كفر الدوار بطرس باشا غالي و محمود رءووف باشا و توجه عبد الله النديم ايضا الى كفر الدوار و لما رأى ما حل بالعرابيين اسرع بالتخفي عن الانظار حتى لا يقع في قبضة الاعداء و عزل الخديوي كل صاحب منصب كبير من العرابيين و اعاد أولياءه و خلصاءه ، و ذهب الجنرال (وود )للوقوف على اسرار المعركة التي هزموا فيها من المجاهدين المصريين و تم احصاء عددهم و ذخيرتهم و اسلحتهم و خططهم في المعارك و نقلت مدافع طابية اصلان و حصون كفر الدوار الى محطة الرمل و كان الانجليز لم يعودوا يطيقون اثار هزيمتهم ، خشية العار .

    و اصدرت محكمة الاسكندرية حكمها بالنفي الى مصوع (بالصومال) خمسة عشر عاما على (عبد الرازق علوان) وكيل مديرية البحيرة بتهمة تحريض الثوار في دمنهور و افلت المجرمون الحقيقيون من القضاء و لكنهم لم يفلتوا من محكمة العزيز الجبار ، و كذلك حددت اقامة الشيخ احمد محمود من الرحمانية و غرم ثلاثة الاف جنيه و كذلك ابراهيم الوكيل ثلاثة الاف جنيه مع تحديد الاقامة اربع سنوات مع الوضع تحت مراقبة الشرطة مع تجريدهم من الرتب و علامات الشرف و الامتيازات الممنوحة لهم سابقا فيكفيهم اوسمة الجهاد و التضحية في سبيل الله و الوطن .

    و لم يسلم عرابي بعد ذلك من شماتة الحاقدين عليه و هم الذين خدعوا بالانتصار المزيف الذي حققه الخديوي باستعداء الانجليز على مصر (لعن الله المضحين بالاوطان في سبيل الكراسي) و شنت على عرابي اكبر حملة دعائية من التشويه و لازال بعض المؤرخين يتهموه بانه سبب دخول الانجليز مصر و كان الانجليز لم يخططوا لدخول مصر منذ مايزيد عن الثمانين عام أي من قبل ان يولد والدا عرابي
    كان عرابي بطل الثورة من اجل اول مجلس نيابي منتخب في الشرق و من اول التجارب في العالم و من اجل قيام جيش قوي يحمي مصر و من اجل ان يحكم مصر كتاب الله الذي يامر بالعدل و الاحسان و مع حب الشعب الشديد له و كذلك الجيش الا انه لم يسع مطلقا للسلطة او حب الظهور و كانت ثورة حقيقية لها ادباؤها و علماؤها و ابطالها و منظروها الذين ضحوا من اجلها و نذكر منهم الشيخ محمد عبده و البطل و الشاعر صاحب السيف و القلم محمود سامي البارودي و اول كاتب ساخر و رسام كاريكاتير في مصر عبد الله النديم و كانت على منهج العالم المجدد الشيخ جمال الدين الافغاني رحمة الله عليه و مع ان الثورة رغم هزيمتها عسكريا فانها قد حققت اهم هدف من اهدافها الا وهو تفعيل دور اول مجلس نيابي في تاريخ مصر و منطقة الشرق كله و قبل بلاد كثيرة من اوربا ،كما حسنت اوضاع الجيش المصري نسبيا(من وقتها و أفراد الجيش يدفعون نصف أجرة في المواصلات العامة و هذا على سبيل المثال لا الحصر) كما اثبتت للتاريخ ان في هذا الشعب عرق ينبض بالحياة و رغم كل هذا يتهم عرابي عند بعض المؤرخين بانه خائن و بعضهم يقول ساذج و حتى انصاره من الاجيال التالية اطلقوا على ثورته و جهاده هوجة عرابي.
    avatar
    سمسمة
    عضوة vip
    عضوة  vip

    عدد المساهمات : 63
    تاريخ التسجيل : 06/05/2010

    رد: البحيرة وثورة عرابى

    مُساهمة  سمسمة في الخميس مايو 20, 2010 1:34 pm

    مشكورة وردة الربيع علي التوبيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:55 am